منتـدى الأستاذ وجدي سليمان الصعيدي
الأستاذ / وجدي سليمان الصعيدي يرحب بالسادة الزائرين قاصدين المنتدى المتواضع متمني لكم كل الخير والاستفادة وشكرا لزيارتكم وتشريفكم للمنتدى

منتـدى الأستاذ وجدي سليمان الصعيدي

*العلم والمعرفة*كفرالشيخ/سيدي سالم/إصلاح شالما
 
التسجيلالصعيديالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءدخول
عاشت مصر حرة أبية ووفقها الله سبحانه وتعالى إلى كل الخير وحفظها الله وجعلها الرائدة في الوطن العربي وفي العالم وحمى ابنائها جيشا وشعبا آمين
وجدي سليمان الصعيدى يرحب بكل الزوار الذين شرفو المنتدى المتواضع وأرجو الاستفادة لكل الزوار وأهدى باقة ورد لكل من سجل في المنتدى ليكون من أفراد عائلة المنتدى وشكرا للجميع
يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ( 70 ) يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما
بسم الله الرحمن الرحيم ...فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ

شاطر | 
 

 المسجد النبوي الشريف والروضة الشريفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 2950
تاريخ التسجيل : 29/04/2011

مُساهمةموضوع: المسجد النبوي الشريف والروضة الشريفة   السبت نوفمبر 30, 2013 10:45 pm

المسجد النبوى الشريف والروضة الشريفة
المسجد النبوي هو مسجد النبي محمد بن عبد الله رسول الإسلام وفيه يوجد قبره، ويعد المسجد النبوي ثاني أقدس دور العبادة بالنسبة للمسلمين بعد المسجد الحرام في مكة. يقع في المدينة المنورة في غرب المملكة العربية السعودية. والمسجد النبوي هو أحد ثلاث مساجد تشد لها الرحال في الدين الإسلامي؛ فقد قال النبي محمد: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: مسجد الحرام، ومسجد الأقصى، ومسجدي هذا يعتقد المسلمون أن الصلاة فيه تعدل ألف صلاة فيما دونه من المساجد إلا المسجد الحرام؛ فقد قال النبي محمد: "صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام و يعتبر المسجد النبوي أول مكان في الجزيرة العربية يتم فيه الإضاءة عن طريق استخدام المصابيح الكهربائية عام 1327هـ الموافق 1909 م
المسجد النبوي الشريف عبر التاريخ
إن موضوع هذا الباب هو مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم - تأسيسه وتوسعاته وتطور بنائه ومدى اهتمام الأمراء والسلاطين والملوك به - وما كتب في بدايته مما يتعلق بالمدينة المنورة بعامة إنما هو مقدمة وتوطئة ضرورية لموضوع الحديث عن مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولا شك أن هذا المسجد الشريف هو من ثمار هجرة المصطفى عليه الصلاة والسلام . ذاك لأن هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة تعني نشأة أول دار إسلام إذ ذاك على وجه الأرض , وقد كان ذلك إيذانا بظهور الدولة الإسلامية بإشراف منشئها الأول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .
ولذا فقد كان أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم , أن أقام الأسس الهامة لهذه الدولة , ولقد كانت هذه الأسس ممثلة في الأعمال الثلاثة التالية :
أولا: بناء المسجد . ثانيا: المؤاخاة بين المسلمين عامة والمهاجرين والأنصار خاصة . ثالثا: كتابة وثيقة (دستور) حددت نظام حياة المسلمين فيما بينهم , وأوضحت علاقتهم مع غيرهم بصورة عامة واليهود بصورة خاصة .
وسنقتصر الكلام على الأساس الأول الذي هو بناء المسجد .
عندما وصل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى داخل المدينة بركت ناقته في موضع كان لغلامين يتيمين من الأنصار من بني مالك بن النجار هما سهل وسهيل ابنا رافع بن أبي عمرو بن عائذ بن ثعلبة بن غنم , وكانا تحت كفالة معاذ بن عفراء أو أبو أمامة سعد بن زرارة أو كليهما , وكان أسعد بن زرارة قد اتخذه مصلى قبل هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة , فكان يصلي بأصحابه فيه . فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبنى ذلك الموضع مسجدا , ودعا الغلامين فساوم رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه , فقالا : بل نهبه لك يا رسول الله , فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ابتاعه منهما بعشرة دنانير . وكان فيه شجر غرقد ونخل وقبور قديمة لبعض المشركين , فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقبور فنبشت , وبالنخيل والشجر فقطعت , وصفت في قبلة المسجد , وجعل طوله مما يلي القبلة إلى مؤخره 70 ذراعا , وفي الجانبين مثل ذلك أو دونه , ثم بنوه باللبن , وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يباشر البناء مع أصحابه وينقل معهم الحجارة بنفسه , وجعل قبلته إلى بيت المقدس , وجعل عمده الجذوع , وسقفه بالجريد . وقيل له : ألا نسقفه ؟ فقال : (عريش كعريش موسى : خشيبات وثمام - نبت ضعيف قصير - الشأن أعجل من ذلك أما أرضه فقد فرشت بعد ذلك بالرمال والحصباء .
وروى البخاري في صحيحه عن أنس بن مالك , أنه صلى الله عليه وسلم كان يصلي حيث أدركته الصلاة ويصلي في مرابض الغنم , قال : ثم إنه أمر ببناء المسجد , فأرسل إلى ملأ من بني النجار فجاءوا , فقال : يا بني النجار ثامنوني بحائطكم هذا , فقالوا : لا والله لا نطلب ثمنه إلا إلى الله . فقال أنس : فكان فيه ما أقول لكم : كانت فيه قبور المشركين , وكانت فيه خرب , وكان فيه نخل . فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقبور المشركين فنبشت ثم بالخرب فسويت وبالنخل فقطع , قال : فصفوا النخل قبلة المسجد قال : وجعلوا عضادتيه حجارة وجعلوا ينقلون الصخر وهم يرتجزون ورسول الله صلى الله عليه وسلم معهم وهو يقول : اللهم لا خير إلا خير الآخرة فانصر الأنصار والمهاجرة . ثم وسعه رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد عودته من خيبر وكثر المسلمون فصار مائة ذراع طولا ومثل ذلك عرضا .
وقد ظل مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا الشكل دون أي زيادة أو تغيير على عهد أبي بكر رضي الله عنه . وقبل أن نتحدث عن التطور العمراني له نود أن نذكر لفتة جوهرية حول بناء المسجد أول كل شيء لنعرف عبر ودلائل هذا الاتجاه .





نأخذ من هذا الذي ذكرناه دلائل هامة نجملها فيما يلي :
1- مدى أهمية المسجد في المجتمع الإسلامي والدولة الإسلامية : فقد أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بمجرد وصوله إلى المدينة المنورة واستقراره فيها على إقامة مجتمع إسلامي راسخ متماسك . يتألف من هؤلاء المسلمين , الأنصار والمهاجرين الذين جمعتهم المدينة المنورة . فكان أول خطوة قام بها في سبيل هذا الأمر بناء المسجد .
ولا غرو ولا عجب . فإن إقامة المسجد أول وأهم ركيزة في بناء المجتمع الإسلامي , ذلك أن المجتمع المسلم إنما يكتسب صفة الرسوخ والتماسك بالتزامات نظام الإسلام وعقيدته وآدابه . وإنما ينبع ذلك كله من روح المسجد ووحيه .
إن من نظام الإسلام وآدابه شيوع آصرة الأخوة والمحبة بين المسلمين . ولكن شيوع هذه الآصرة لا يتم إلا في المسجد . فما لم يتلاق المسلمون يوميا على مرات متعددة في بيت من بيوت الله وقد تساقطت مما بينهم فوارق الجاه والمال والاعتبار , لا يمكن لروح التآلف والتآخي أن تؤلف بينهم .
إن من نظام الإسلام وآدابه , أن تشيع روح المساواة والعدل فيما بين المسلمين في مختلف شئونهم وأحوالهم . ولكن شيوع هذه الروح لا يمكن أن يتم ما لم يتلاق المسلمون كل يوم صفا واحدا بين يدي الله عز وجل . وقد وقفوا على صعيد مشترك من العبودية له , وتعلقت قلوبهم بربهم الواحد جل جلاله . ومهما انصرف كل مسلم إلى بيته يعبد الله يركع له ويسجد دون وجود ظاهرة الاشتراك والاجتماع في العبادة , فإن معنى العدالة والمساواة لن يتغلب في المجتمع على معاني الأثرة والتعالي والأنانية .
وإن من نظام الإسلام وآدابه أن ينصهر أشتات المسلمين في بوتقة من الوحدة الراسخة يجمعهم عليها حبل الله الذي هو حكمه وشرعه , ولكن ما لم تقم في أنحاء المجتمع مساجد يجتمع فيها المسلمون على تعلم حكم الله وشريعته ليتمسكوا بها عن معرفة وعلم فإن وحدتهم تئول إلى شتات , وسرعان ما تفرقهم عن بعضهم الشهوات والأهواء , فمن أجل تحقيق هذه المعاني كلها في مجتمع المسلمين ودولتهم الجديدة أسرع رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل كل شيء إلى بناء هذا الصرح الشامخ والأساس المتين (المسجد النبوي الشريف)



تطور التوسعات للمسجد النبوي الشريف
منذ خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وحتى التوسعة الفهدية الكبرى
قلنا إن مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ظل على شكله دون زيادة أو تغيير فيه على عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه .
أما الزيادات والتوسعات فيه فقد بدأت من عهد الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه , واستمرت حتى عصرنا الحاضر .
وإذا أردنا أن نتحدث عن التطور التفصيلي لعمارة المسجد النبوي الشريف خلال هذه الحقبة التاريخية الطويلة فإن الموضوع يحتاج إلى مؤلف ضخم , ثم لن تكون العملية بعد ذلك أكثر من تكرار لما تناثر في الكتب .
لقد تناولنا معظم الكتب التي اهتمت بموضوع عمارة المسجد النبوي الشريف , فوجدنا منها ما هو مطول في فترة وموجز في أخرى بصفة عامة إيجازا يقصر عن تمام الفائدة , أو مطولا إطالة قد لا يحتاج إليها كثير من القراء . لذا وجدت أنه من المفيد جدا أن أختصر الموضوع على شكل مسرد موجز لتاريخ المسجد النبوي الشريف وما يلحقه من عناصر اختصرته من عدة مراجع , كلها آخذة من بعض , فاقتفيت أثر بعضها وقدمته على غيرها والفضل في جميعها يعود للسابقين .
ووصلت بهذا المسرد الموجز إلى بداية التوسعة الفهدية الكبرى فتوسعت في الحديث عنها , ذلك لأن ما قبل التوسعة الفهدية أوسعته الكتب طرحا وإيضاحا وبحثا وتحقيقا , فكان الواجب أن تأخذ التوسعة الفهدية نفس المساحة من الطرح التاريخي والعمراني . وسنوجز هذا المسرد فيما يلي :

حدود المسجد النبوي

    الدرابزينات النحاسية الصفر الآخذة من شرق إلى غرب التي تبعد عن المنبر النبوي ذراعا واحدا أو أكثر قليلا هي في موضع جدار المسجد القبلي الذي بناه صلى الله عليه وسلم .
    الأساطين الشمالية في عمارة السلطان عبد المجيد العثماني المشرفة على رحبة المسجد النبوي الآخذة من شرق إلى غرب المسامتة لعضادة باب النساء هي موضع الجدار الشمالي الذي بناه الرسول صلى الله عليه وسلم .
    موقع الحائط الشرقي هو بعد أربعة أذرع من الأسطوانة الخامسة من يمين المنبر الشريف جهة الشرق داخل شباك الحجرة النبوية الشريفة , أي أن جزءا من الروضة داخل في شباك الحجرة النبوية الشريفة .
    أما الحائط الغربي فموقعه في موضع الأساطين الممتدة من الشمال للجنوب المكتوب في علوها (حد مسجد النبي عليه السلام) داخل عقد مذهب منحوت . . . وهذه الأساطين تسامت الأسطوانة الخامسة بعد المنبر الشريف جهة الغرب .
    كل ما يزاد في المسجد النبوي هو من المسجد النبوي الشريف .
    حين بنى الرسول صلى الله عليه وسلم مسجده لأول مرة كانت القبلة إلى بيت المقدس , وجعل له أبوابا ثلاثة شرقيا وغربيا وجنوبيا . ولما تحولت الصلاة إلى الكعبة المشرفة فتح بابا في الشمال وسد الباب الجنوبي .
    الباب الشرقي ويسمى باب آل عثمان , وباب النبي , وباب جبريل , وموضعه عند دخولك من باب جبريل قبل نهاية ضلع الحجرة الشمالي بأربعة أو خمسة أذرع تقريبا في امتداد شمالي جنوبي .
    الباب الغربي هذا الباب كان يسمى باب عاتكة قديما ويسمى الآن باب الرحمة , وإذا دخل منه الإنسان من باب الرحمة وسار إلى الشرق مستقيما ووقف بحذاء آخر أسطوانة مكتوب عليها في أعلاها كما تقدم (حد مسجد النبي عليه السلام) كان واقفا في موضع باب عاتكة الذي فتحه رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجده في الجدار الغربي .
    الباب القبلي (الجنوبي) اسمه باب آل عمر ويقع في الجدار القبلي في القسم الشرقي منه الواقع بين مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والحجرة المطهرة , وقد يكون في مكان الزاوية الغربية الجنوبية لشباك الحجرة اليوم كما وصفه المؤرخون .
    وقد سد الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الباب وفتح بدله بابا في الشمال عند تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة .
    الباب الشمالي : ذكرت عن الباب القبلي أنه كان في مكان الزاوية الغربية الجنوبية للشباك الدائر على الحجرة النبوية الشريفة , والباب الشمالي فتحه رسول الله صلى الله عليه وسلم بحذاء الباب القبلي في الجدار الشمالي للمسجد الذي سبق وصفه . أي يطل على رحبة الشمسيات الأولى .
    المحراب النبوي (مصلى الرسول الكريم إلى الكعبة) :
    لا يوجد محراب في المسجد النبوي في عهده صلى الله عليه وسلم ولا في عهد خلفائه الراشدين , وأول من أحدث المحراب المجوف في المسجد النبوي الشريف هو عمر بن عبد العزيز في عمارة الوليد بن عبد الملك للمسجد النبوي سنة 88- 91هـ , كما نقله الجلال السيوطي في أوائله ونقل في نزهة الناظرين للسيد البرزنجي .
    والمحراب الموجود الآن هو من عمارة الأشرف قايتباي ومصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم للكعبة , يقع في الطرف الغربي لتجويفه المحراب , فاجعل التجويفة في يسارك وقف بينك وبين المنبر الشريف مقدار 14 ذراعا وشبرا تكن في موقف الرسول صلى الله عليه وسلم في الصلاة .
    مصلى النبي إلى بيت المقدس في المسجد النبوي
    صلى - عليه الصلاة والسلام - إلى بيت المقدس مدة ستة عشر شهرا أو سبعة عشر شهرا ثم صرفت القبلة إلى الكعبة المشرفة . وليس في المسجد اليوم موضع يعرف بمصلاه عليه السلام إلى بيت المقدس , ونحرص أن نعين ذلك إن شاء الله : ضع أسطوانة السيدة عائشة خلف ظهرك وسر باستقامة جهة الشمال فإذا حاذيت باب جبريل وكان على منكبك الأيمن فقد وقفت في مصلى النبي الكريم إلى بيت المقدس حسبما ذكره المؤرخون .
    مصلى النبي عند أسطوانة السيدة عائشة
    قبل أن يتقدم النبي الكريم إلى مصلاه الدائم عند المحراب الذي وصفناه صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد تحويل القبلة إلى الكعبة بالمسلمين إلى أسطوانة السيدة عائشة بضعة عشر يوما , ثم تقدم إلى مصلاه عند المحراب . وسيأتي تعيين موقع أسطوانة السيدة عائشة .
الأساطين المعلومة التي لها تاريخ في المسجد النبوي الشريف
- السواري (الأساطين) التي في المسجد النبوي الشريف في القسم القبلي منه أقيمت في عمارة السلطان عبد المجيد العثماني في مكان السواري التي كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم من جذوع النخل , فقد تحروا عند البناء مواقعها وإذا أطلق اسم سارية فالمقصود بذلك مكانها .
وفي المسجد النبوي الشريف 8 سواري (أسطوانات) دخلت التاريخ , فقد كان لكل واحدة منها قصة حظيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بنصيب . . وفيما يلي نذكر هذه الأساطين بشيء من الإيجاز :
1-
الأسطوانة التي هي علم على مصلاه الشريف وتعرف بالأسطوانة المخلقة (المطيبة المعطرة) وكان سلمة بن الأكوع يتحرى الصلاة عندها , ولما سئل قال : إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى الصلاة عندها , وقال مالك : أحب مواضع التنفل حيث العمود المخلق , وأما الفريضة ففي أول الصفوف . وقد جرى تقديم هذه الأسطوانة لجهة القبلة قليلا وإدخال بعضها في المحراب النبوي وكتب عليها الأسطوانة المخلقة .
2-
أسطوانة السيدة عائشة وهي الثالثة من المنبر , والثالثة من القبر والثالثة من القبلة وتعرف بأسطوانة المهاجرين . فقد كانوا يجتمعون عندها , وتسمى أسطوانة القرعة لحديث عائشة الذي مفاده لو علم الناس ما لفضل الصلاة عند هذه السارية لاستهموا عليها , ولم تحددها السيدة عائشة لهم ولكن استنبطوها بعد ذلك .
3-
أسطوانة التوبة وهي الرابعة من المنبر والثانية من القبر والثالثة من القبلة , وتعرف بأسطوانة أبي لبابة لأنه ربط نفسه فيها بضع عشرة ليلة بعد الذي أفضى به لحلفائه بني قريظة وبعد أن أنبه ضميره على ما فعل من ذنب حتى كاد لا يسمع وكاد بصره يذهب وكانت ابنته تحل رباطه إذا حضرت الصلاة وإذا أراد أن يذهب لحاجة ثم يعود فترده في الرباط , وحلف أن لا يحل نفسه حتى يحله رسول الله صلى الله عليه وسلم وحله رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن نزلت توبته في القرآن الكريم سحرا في بيت أم سلمة , وحلف أن لا يطأ بني قريظة أبدا .
وكان صلى الله عليه وسلم يصلي نوافله إلى هذه الأسطوانة , وينصرف إليها بعد صلاة الصبح ويعتكف وراءها مما يلي القبلة ويسبق إليها الضعفاء والمساكين وضيوف رسول الله صلى الله عليه وسلم والمؤلفة قلوبهم ومن لا بيت له إلا المسجد , فينصرف إليهم النبي من مصلاه ويتلو عليهم ما أنزل عليه ليلته ويحدثهم ويحدثونه .
1 - مقابلة وجه الرسول صلى الله عليه وسلم .
2 - مواجهة أبي بكر الصديق رضي الله عنه .
3 - مواجهة عمر بن الخطاب رضي الله عنه .
4 - المحراب النبوي الشريف .
5 - باب السيدة فاطمة رضي الله عنها .
6 - باب التوبة .
7 - المنبر النبوي الشريف .
8 - الأسطوانة المخلقة .
9 - أسطوانة السيدة عائشة رضي الله عنها أو أسطوانة المهاجرين .
10- أسطوانة التوبة أو أسطوانة أبي لبابة .
11- أسطوانة السرير .
12- أسطوانة المحرس أو أسطوانة الإمام علي .
13- أسطوانة الوفود أو مجلس القلادة .
14- أسطوانة مربعة القبر .
15- أسطوانة التهجد .
16- محراب سيدنا عثمان رضي الله عنه .
17- محراب التهجد .
18- المكبرية .
19- دكة الأغوات .
20- المنارة الرئيسية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wagdysuliman.forumegypt.net
 
المسجد النبوي الشريف والروضة الشريفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـدى الأستاذ وجدي سليمان الصعيدي :: القسم التعليمي والعلمي :: معلومات عامة-
انتقل الى: